أمراض الفم والغدد اللعابية (DISEASES OF THE MOUTH AND SALIVARY GLANDS)

    شاطر
    avatar
    the-aspirant
    عضو فعال
    عضو فعال

    المزاج :
    عدد المشاركات : 688
    العمر : 31
    السنة : تـــــــخــــــــــــرجــــــــــــــــــت

    أمراض الفم والغدد اللعابية (DISEASES OF THE MOUTH AND SALIVARY GLANDS)

    مُساهمة من طرف the-aspirant في الخميس سبتمبر 03, 2009 11:03 am

    أمراض الفم والغدد اللعابية
    DISEASES OF THE MOUTH AND SALIVARY GLANDS
    I.

    التقرح القلاعي APHTHOUS ULCERATION:
    تكون القرحات القلاعية سطحية ومؤلمة وتحدث في أي مكان من الفم، وتصيب القرحات المعاودة حتى 30% من الناس وهي بشكل خاص شائعة عند النساء خلال الطور السابق للطمث، وسببها غير معروف إلاّ أنه في الحالات الشديدة ينبغي الأخذ بالاعتبار الأسباب الأخرى للتقرحات الفموية (انظر الجدول 23) وتكون الخزعة أحياناً ضرورية من أجل الوصول للتشخيص.

    الجدول 23: أسباب التقرح الفموي.

    القلاع:
    · مجهول السبب.


    · قبل الطمث.

    الإنتان:
    · فطري مثل داء المبيضات.

    · فيروسي مثل العقبول البسيط.


    · جرثومي مثل خناق فنسنت، والزهري.

    الأمراض الهضمية:
    · داء كرون.


    · الداء الزلاقي.

    الحالات الجلدية:
    · الحزاز المسطح.

    · الفقاع.


    · الفقاع الفقاعاني.

    الأدوية:
    · فرط الحساسية مثل متلازمة ستيفن جونسن.


    · الأدوية السامة للخلايا.

    الأمراض الجهازية:
    · الذئبة الحمامية الجهازية.


    · متلازمة بهجت.

    التنشؤات:
    · السرطانة.

    · ابيضاض الدم.


    · ساركوما كابوزي.


    يمكن للكورتيكوستيروئيدات الموضعية (مثل تريامسينولون 1% في أساس فموي) أو هلام ساليسيلات الكولين (8.7%) أن تسبب التئام التقرح ويمكن إزالة الأعراض باستخدام الغسولات الفموية المخدرة الموضعية ويبقى هناك عدد قليل من المرضى لديهم تقرحات قلاعية شديدة جداً معاودة ويحتاجون لستيروئيدات عن طريق الفم.

    II. خناق فنسنت VINCENT'S ANGINA:
    يتميز هذا المرض بالتقرحات الخشكريشية Sloughing العميقة والمؤلمة والتي تصيب بشكل رئيسي اللثة وتنجم عن غزو الغشاء المخاطي بمتعضيات مثل بوريليا فنسنتي والأحياء المجهرية المعايشة Commensals الأخرى ويحدث هذا الغزو عندما تضعف مقاومة المضيف وينخفض مستوى العناية بصحة الفم هذا وإن سوء التغذية والدنف العام ومتلازمة نقص المناعة المكتسب (AIDS) كلها تهيئ للإصابة، ويترافق المرض ببخر (رائحة النفس الكريهة) ويكون العديد من المرضى محمومين ومتوعكين جهازياً. ويتطلب الأمر معالجة موضعية بغسولات الفم الحاوية على بيروكسيد الهيدروجين وكذلك بالمضادات الحيوية واسعة الطيف.

    III. داء المبيضات CANDIDIASIS :
    إن خميرة المبيضات البيض هي معايشة فموية طبيعية ولكنها يمكن أن تتكاثر لتسبب السلاق، ويحدث هذا عند صغار الأطفال Babies والمرضى الواهنين والمرضى الذين يتلقون معالجة بالستيروئيدات القشرية أو الصادات، ويحدث كذلك عند مرضى السكري ومثبطي المناعة، خاصة أولئك الذين يتلقون أدوية سامة للخلايا أو المصابين بالـAIDS. تشاهد بقع بيضاء على اللسان والمخاطية الشدقية.

    إن وجود الألم عند البلع (البلع المؤلم Odynophagia) أو عسرة بلع يشير إلى داء المبيضات البلعومي والمريئي. إن التشخيص السريري يكون كافياً للبدء بالمعالجة، على الرغم من أنه يمكن الحصول على عينات بالفرشاة أو الخزعات من أجل إجراء الفحص الفطري.

    يعالج السلاق الفموي بالنيستاتين أو الأمفوتريسين كمعلقات Suspensions، أو أقراص Lozenges. يمكن أن نستعمل الفلوكونازول في الحالات المعندة أو حالات الثبيط المناعي.

    IV. التهاب النكفة PAROTITIS:
    ينجم التهاب النكفة عن خمج فيروسي أو جرثومي. يسبب النكاف Mumps التهاباً حاداً محدداً لذاته للغدة النكفية. يحدث التهاب الغدة النكفية الجرثومي عادة كاختلاط لجراحة كبرى، وقد ينجم عن التجفاف أو العناية السيئة بصحة الفم ولذلك يمكن أن نتجنب التهاب النكفية بالرعاية الصحية الجيدة بعد العمل الجراحي. يتظاهر المرضى بتورم مؤلم في الغدة النكفية والذي يمكن أن يختلط بتشكل الخراجات. تتطلب المعالجة استعمال الصادات واسعة الطيف، بينما يكون التفجير الجراحي ضرورياً من أجل الخراجات.

    الأسباب الأخرى لضخامة الغدد اللعابية مدونة في الجدول 24.

    الجدول 24: أسباب تورم الغدد اللعابية.

    · الخمج:
    النكاف.

    الجرثومي (بعد العمل الجراحي).

    · الحصيات.

    · الأورام:
    السليمة: الورم الغدي متعدد الأشكال (95% من الحالات).

    المتوسطة: الورم المخاطي البشراني.

    الخبيثة: الكارسينوما.

    · متلازمة جوغرن.

    · الساركوئيد.


    قضايا عند المسنين:

    صحة الفم:

    · يشكو حوالي 40% من المسنين الأصحاء من جفاف الفم.

    · تنحدر حاستا الشم والذوق مع التقدم بالعمر وتضعف القدرة على المضغ.

    · ينخفض المستوى القاعدي لجريان اللعاب مع التقدم بالعمر، ولكن الإلعاب المحرض لا يتبدل.

    · تكون نخور الجذور أو أمراض النسج الداعمة شائعة مع التقدم بالسن ويعود ذلك جزئياً إلى تدهور العناية بصحة الفم مع زيادة الضعف البدني.

    · يمكن أن تؤدي إصابة الجيوب حول السنية بالخمج باللاهوائيات سلبية الغرام عند المسن الواهن جداً إلى حدوث تجرثم الدم أو إنتان الدم.



    ديفيدسون Davidson's
    avatar
    Dr.MaLeK
    المدير العام
    المدير العام

    المزاج :
    عدد المشاركات : 9702
    العمر : 28
    السنة : خامسة
    المزاج : مبسوط بطلتكم الحلوة

    رد: أمراض الفم والغدد اللعابية (DISEASES OF THE MOUTH AND SALIVARY GLANDS)

    مُساهمة من طرف Dr.MaLeK في الخميس سبتمبر 03, 2009 10:29 pm

    شكرا كتير لإلك

    وأكيد من خلال مواضيعك عم اعجب اكتر بمرجع ديفيدسون

    وانشا الله ما بتخلص السنة الجاي غير انا وطلاب الرابعة نكون باصمينو وفهمانينو منيح مشاكس


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد و حــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدة

    متى ما نبذنا الانانية وحرصنا على المصلحة العامة سنبني مجتمعا يشرفنا



    avatar
    تشي غيفارا
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المشاركات : 1763
    العمر : 30

    رد: أمراض الفم والغدد اللعابية (DISEASES OF THE MOUTH AND SALIVARY GLANDS)

    مُساهمة من طرف تشي غيفارا في الجمعة سبتمبر 04, 2009 1:38 am

    قولتك أبو الميس بينحفظ معنا المرجع
    شكراً اسبرانت على الموضوع المفيد
    avatar
    Admiral
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المشاركات : 133
    العمر : 28

    رد: أمراض الفم والغدد اللعابية (DISEASES OF THE MOUTH AND SALIVARY GLANDS)

    مُساهمة من طرف Admiral في الجمعة سبتمبر 04, 2009 2:57 am

    :thank:

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 1:02 pm