الفازوبروسين (الهرمون المضاد للإدرار) وأمراضه

    شاطر
    avatar
    Dr.MaLeK
    المدير العام
    المدير العام

    المزاج :
    عدد المشاركات : 9702
    العمر : 28
    السنة : خامسة
    المزاج : مبسوط بطلتكم الحلوة

    الفازوبروسين (الهرمون المضاد للإدرار) وأمراضه

    مُساهمة من طرف Dr.MaLeK في الإثنين فبراير 14, 2011 2:02 pm

    هرمون تنتجه النخامة الخلفية؛ تأثيره الرئيس هو زيادة نفوذية القنوات الجامعة في الكلوة، مما يؤدي إلى زيادة إعادة امتصاص الماء. وعند وجوده بكمية كبيرة فأنه يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم عند زرقه وريدياً، ولكن من غير الممكن حدوث ذلك تلقائياً بزيادة الإفراز إلى تلك الدرجة.فازوبرسّين هرمون ينطلق من الفص الخلفي للنخامة ويتركب من منطقة تحت السرير البصري خاصة نويات فوق البصرية ، وأكثر ما يستعمل لتأثيره المضاد للادرار ونادراً ما يستعمل لتأثيره الرافع للتوتر الشرياني. ويثير كل من النيكوتين والالكول لجم تحرر هذا الهرمون من الفص الخلفي وهو من مركبات البولي بيبتايد.

    التأثير الفارماكولوجي:

    يتدخل بعودة امتصاص الماء من الأنابيب، وآليات تدرس في قسم الفيزيولوجيا وسنقتصر على ذكر مخطط الذي يظهر أهم هذه التأثيرات لنتفهم التأثير الفارماكولوجي لهذا الهرمون.

    الآلية: نذكر أن آلية التأثير عن طريق زيادة خميرة هيالورونيداز حيث تزداد هذه الخميرة في البول بعد زيادة هذا الهرمون. وذلك البعض أنه يمكن أن تكون الآلية زيادة 3-5 A.M.P.، 3-5-A. M. P. وزيادتها في نسيج الانبوب الكلوي وبالتالي زيادة فعالية النفوذ للماء كما يزيد من تفعيل ادهنيل سيكلاز .


    تأثير الهرمون المضاد للادار على القلب يؤدي إلى نقص الدوران الاكليلي وبالتالي إلى نقص تروية العضلة القلبية وذكر ان اعطاءه لمرضى مصابين بنقص التروية القلبية يظهر تأثيرات في التخطيط القلبي الكهربائي مماثلة لما يثيره الجهد العضلي عندهم. وتأثيره على التوتر الشرياني معتدل التأثير ويبدو بشكل وضاع بعد تخدير الحيوان وإعطاء شالات العقد حيث يعاير بهذه الطريقة، وقلما يستعمل لرفع التوتر الشرياني عند الانسان كعلاج.

    يعطى عن طريق العضل أو الوريد أو تحت الجلد وقد يعطى انشاقاً عن طريق الغشاء المخاطي للأنف بشكل مسحوق يستنشق "زعوط". يستقلب بسرعة في الدوران لذلك يتطلب أعطاؤه باستمرار في الوريد لنحصل على تأثير مجدي لفترة مطولة. والحقن العضلي أو تحت الجلد يمكن أن يعطي تأثير دوائي لساعات قلائل – وهناك اشكال بطئية الامتصاص يحل فيه الهرمون بحال زيتي مثل فازوبرسّين تنات في الزيت يمكن أن تعطي فترة 24 ساعة من التأثير المجدي أو 48 ساعة. وأكثر ما يعطى لمعالجة البيلة التفهة ويما يفضل هو ليبرسين بشكل استنشاق أنفي ويعطى بفترات 6-12 ساعة، إعطاؤه بطريق الفم لا يجدي لأنه يتخرب بخميرة التربسين ، نصف حياته في الدوران 15 دقيقة لأنه يتخرب بسرعة في الكبد والكلية لشكل غير فعال وهذا عند الانسان.


    المحضرات:


    له نوع بشكل محضر من خلاصة القص الخلفي النخامي ويكون ممزوجاً مع الأوكسيتوسين ويعاير بقوته المقلصة للرحم بوحدات تسمى وحدات الفص الخلفي النخامي والنظامي أي مسحوق الفص الخلفي المجفف (1) وحدة في كل 1 ملغ ويهيأ منه نوع للحقن يحوي 1 مل 10 وحدات من الفص الخلفي النخامي والنظامي. وهناك نوع خاص للتأثير الموضع الجراحي المرقيء 1 مل فيه 20 وحدة. وهناك نوع نقي من هرمون فهزوبرهسين لا يحوي أي هرمون أوكسيتوسين ويعاير بقوته الرافعة للتوتر الشرياني عند الكلاب ومهيأ للحقن 1 مل – 20 وحدة رافعة للضغط وواحدة مقلصة للرحم ونوع آخر تركيبي نادر ما يستعمل علاجياً وغالباً ما يستعمل للمعايرات الحيوية. فيه 450 وحدة دولية رافعة للضغط في كل 1 ملغ من ارجينين فازوبرسين ، ويفضل أكثر كدواء علاجي ومحضره ليبرسين ديابيد . ويجهز كزعوط للاستنشاق الأنفي يحوي 0.185 مغ في كل 1 مل من الهرمون النقي. ويعادل 50 وحدة دولية من وحدات الفص الخلفي رافعة للضغط في كل 1 مل.


    فازوبرسين تنات واسمة التجاري Pitressin tennate لا ينحل في الماء لذا يحل في الزيت يعطى حقن عضلي أو تحت الجلد كل 1 مل – أمبول = 5 وحدات رافعة للتوتر.


    الاستعمال:


    أكثر ما يستعمل في معالجة البُوالَةُ التَفِهَة، ذات المنشأة النخامي فاعطاء هذا الدواء يمكن من الحفاظ على كمية طبيعية من البول خلال 24 ساعة، وأفضل طريق للمعالجة طريق الأنف بمقدار 40 ملغ من مسحوق الفص النخامي المجفف بفاصل 6-10 ساعات – أو يمكن حقن فزوبرهسين تنات الزيت في العضل، يعطى المقدار حسب حالة المريض ووسطياً 1/4 مل أي 1.25 وحدة كل يوم، ويبدل المقدار حسب الاستجابة، ولا يمكن تحديده بالضبط إلا بعد عدة أيام من المعالجة.


    يجب أن ينتبه إلى حالات فرط الادرار الناجمة عن سبب محيطي، وبهذه الحالة لا يكون هناك نقص في مفرز الهرمون A.D.H. وهذه الحالات تستجيب بسرعة لحقن المصول الملحية العالية التوتر، وهذا يعزى إلى اضطراب كلوي وراثي أو صبغي في موضع في الكلية، هي عدم قدرتها على ضبط سوائل الجسم.


    التأثير الرافع للتوتر الشرياني لا يستعمل علاجياً لوجود مداخلات أخرى مع هذا التأثير. يمكن أن يستفاد منه في خزل الامعاء أو الوهن المعوي وتطبل البطن الناجم من شلل معوي وذلك بمقدار 5-10 وحدات حقناً في العضل وهناك أدوية أخرى تفضل عليه مثل النيوستيغمين .

    التأثير الجانبي ومضاد الاستطباب:


    من التأثيرات الجانبية وخاصة بعد المقدار المفرط حيث يظهر شحوب الوجه – زيادة الحركات الحوية في الأمعاء مما قد يؤدي إلى غثيان – تشجؤ – مغص مؤلم معوي – كثرة التبرز وعند الأمرأة تقلصات رحمية وعسرات طمثية.

    وما تذكر من مضادات استطباب – نقص التروية القلبي والقصور الاكليلي إلا عند الضرورة الماسة حيث يعطى بمقدار ضئيل.


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد و حــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدة

    متى ما نبذنا الانانية وحرصنا على المصلحة العامة سنبني مجتمعا يشرفنا



    avatar
    klose
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    المزاج :
    عدد المشاركات : 257
    العمر : 27
    السنة : 4

    رد: الفازوبروسين (الهرمون المضاد للإدرار) وأمراضه

    مُساهمة من طرف klose في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 8:26 pm

    يسلمو حضرة المدير

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 28, 2017 2:39 am