الاكتئاب وعلاجه

    شاطر
    avatar
    DIAMOND
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المشاركات : 300
    العمر : 28

    الاكتئاب وعلاجه

    مُساهمة من طرف DIAMOND في الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 10:49 am

    الإكتئاب Depression



    الاكتئاب قد يكون عرضا نفسيا طبيعيا عند حدوث ما يعكر صفو الحياة ولكنه يكون مؤقتا ولا تصل شدته أو تأثيره على حياة الفرد إلى الحالة المرضية. والاستجابة لظروف الحياة الطارئة بنوع من الاكتئاب التفاعلي الطبيعي يدل على أن الإنسان يعيش الحالات الوجدانية(المزاجية) بشكل طبيعي متسق مع الواقع.

    وقد يكون مرضا أي يأخذ منحى يتطلب العلاج سواء باستمراره لفترة طويلة أو بشدة أعراضه أو كونه يسبب عرقلة لحياة الإنسان ويمنعه من القيام بحياته. وسوف نتحدث هنا عن هذا النوع من الاكتئاب(الاكتئاب النفسي المرضي)

    الاكتئاب مرض نفسي شائع فالرجال قد يصابون في حياتهم بالاكتئاب بنسبة 15% وترتفع النسبة في النساء إلى 25%.وهذه الزيادة في النساء تعزى للعديد من العوامل كاضطراب الهرمونات, الضغط النفسي للحمل والولادة, تقبل المرأة لأعراض الاكتئاب أكثر منه لدى الرجل, ميل الرجال لعلاج الذات وإخفاء الاكتئاب بعدة وسائل ومنها وعاقرة الخمور والمخدرات.

    يصيب الاكتئاب كافة الأعمار من الأطفال وحتى الكهول ولكن السن المعتادة لظهور الاكتئاب هي نهاية الثلاثينات وبداية الأربعينات من العمر.

    تكثر الإصابة بالاكتئاب لمن يعانون من العزلة الاجتماعية والعزاب والمطلقين أكثر من غيرهم.


    الأسباب:



    لا يوجد سبب معين معروف للاكتئاب النفسي بصورة مباشرة ولكن توجد الكثير من العوامل المساعدة على ظهوره أو استمراريته أو شدته:

    1) أهمية النواقل العصبية:
    حيث يعزى لها الدور الأكبر في إحداث الاكتئاب, حيث يكون هناك اضطراب واضح في الأحماض الأمينية مثل النورأدرينالين, السيروتونين, الدوبامين, وغيرها من النواقل العصبية

    2) الوراثة:
    أقارب المصاب من الدرجة الأولى تزداد نسبة الإصابة لديهم بعدل قد يصل لثلاث مرات أكثر من الآخرين. كما أن دراسات التوائم والدراسات العائلية الأخرى أكدت أن العامل الوراثي قوي جدا في الاصابة بالاكتئاب. تقل نسبة الاصابة كلما قلت القرابة بالمصاب.
    العوامل النفسية والاجتماعية:
    الأحداث الحياتية والأسرية والضغوط النفسية السيئة تعتبر من العوامل المهمة في الاصابة بالاكتئاب وفي استمراريته, بل أكدت الدراسات أن هذه الضغوط قد تسبب تغيرات عضوية دائمة في الدماغ لا تؤدي للاكتئاب فقط بل لتكراره أيضا.
    4) المخدرات:
    يتوهم الكثير من الناس أن بعض أنواع المخدرات وبالذات المواد المنشطة هي علاج للاكتئاب والحقيقة أن أغلب أنواع المخدرات إن لم تكن كلها مرتبطة سببيا بالاكتئاب ويدرك ذلك المدمن نفسه ويشعر بذلك بشكل متكرر بعد زوال تأثير المخدر مباشرة.
    5) الأمراض الجسدية:
    كهبوط وظيفة الغدة الدرقية(Hypothyroidism), وتصلب الدماغ التعددي, والايدز, والسرطان...وغيرها.
    6) الأدوية:

    كموانع الحمل والكثير من العلاجات الهرمونية, أدوية الضغط والقلب, وبعض المسكنات

    التشخيص والصورة الاكلينيكية:



    الصورة النمطية للاكتئاب هي شعور مرضي بحالة من الكدر والحزن والضيق مصحوبة بتغيرات في النوم والشهية للطعام والرغبة الجنسية. كما أن المكتئب يفقد الرغبة في القيام بالأنشطة الحياتية الضرورية كالعمل أو العناية بالمنزل والأطفال لربات البيوت وكذلك العزوف عن مباهج الحياة والأنشطة التي كانت تسعده سابقا كهواياته مثلا لعب كرة القدم أو الكتابة أو الرحلات. كما أن المكتئب يميل للعزلة وعدم الرغبة في الاختلاط بالآخرين وقد تصل العزلة إلى حد البقاء في غرفته وعدم الرغبة في التواصل مع المقربين منه.

    التعب العام والشعور بالإجهاد هو واحد من أكثر أعراض الاكتئاب حدوثا وقد يأخذ الجزء الأكبر من صورة الاكتئاب ويبدأ المريض بالبحث عن أسبابه وبعمل الفحوص الطبية المتكررة لمعرفة إمكانية إصابته بمرض جسماني.

    يطغى على شعور المكتئب القنوط واليأس والتفكير السوداوي بشأن ماضيه فيعتبره غير منتج ولم يعمل المأمول منه في حياته. وأن حاضره مؤلم والحياة لا تستحق العيش. والمستقبل ينظر إليه بتشاؤم. تراود المكتئب أفكارا قوية بضرورة إنهاء حياته نتيجة اليأس من وجود مخرج لحالته النفسية أو حل لمشاكله ويكون المكتئب أشد ما يكون اكتئابه في الصباح الباكر ولذلك يقدم بعض المرضى على الانتحار صباحا. ثلثا مرضى الاكتئاب تراودهم الأفكار الانتحارية وحوالي 10 إلى 15% ينهون حياتهم بأنفسهم(ينتحرون).

    أكثر ما يكون مريض الاكتئاب مكتئبا في الصباح ثم يبدأ مزاجه بالتحسن شيئا فشيئا مع مضي الوقت خلال اليوم وهذا الوصف تجده لدى الكثير من مرضى الاكتئاب.

    يشعر المكتئب بالقهر وتنتابه نوبات بكاء أو رغبة في البكاء وأحيانا دون مبرر يعرفه المريض. ويعبر الكثير من مرضى الاكتئاب عن شعورهم ببعض الراحة بعد البكاء ولو بشكل مؤقت. من الأعراض الشائعة للاكتئاب عدم القدرة على التركيز واعتلال الذاكرة التي تصل لحد يشبه الخرف في حالات شديدة من الاكتئاب أو لدى كبار السن.

    اضطرابات النوم شائعة الحدوث في الاكتئاب حيث يعاني 80% من المرضى من مشاكل في بدء النوم أو الاستيقاظ بشكل مبكر جدا وعدم القدرة على النوم مرة أخرى.

    قد تصاحب الاكتئاب أعراض ذهانية وحينها يسمى الاكتئاب الذهاني(Psychotic Depression) ففي الحالات الشديدة يبدأ المريض بسماع أصوات ليس لها مصدر حقيقي وتسمى الهلاوس السمعية وغالبا ما تكون هذه الهلاوس ذات محتوى مزعج للمريض مثل أن يسمع من يقول له (أنت إنسان سيء ولا تستحق أن تعيش),(أنت إنسان فاشل)...وهكذا أو يبدأ بتصديق أمور غير حقيقية(ضلالات) كتوهم المرض أو الشعور بالذنب أو عدم الثقة بالنفس أو أنه غير مرغوب به من المحيطين به وأنه عبء عليهم وهكذا.

    قد يصل الاكتئاب إلى درجة كبيرة من الشدة بحيث لا يتحرك المريض ولا يتكلم أبدا وهو ما يسمى الاكتئاب التخشبي. وتصاحب التخشب أيضا العزوف الكامل عن الطعام والشراب تصل أحيانا للإصابة بالجفاف واختلال أملاح الجسم مما يؤدي لمشاكل جسدية.

    الصورة الغير نمطية للاكتئاب:
    لا يعني الاكتئاب فقط الشعور بالضيق والحزن بل قد يأتي بصور عديدة قد لا يعبر عنها المريض بالصورة النمطية المعتادة. فالاكتئاب من الممكن أن يأتي بصورة شكوى جسمانية أو جنسية أو اجتماعية وهكذا.

    وقد تأتي اضطرابات النوم والشهية بزيادة كل منهما مع زيادة الوزن. وكذلك يكون المزاج أسوأ مع مضي الوقت أثناء اليوم على الصورة النمطية للاكتئاب.

    مسار المرض ومآله:

    لتشخيص حالة الاكتئاب المرضي يجب أن يستمر لمدة أسبوعين على الأقل وما دون ذلك تعتبر نوبة اكتئاب قصيرة (Brief Depressive Episode). الاكتئاب مرض نفسي مزمن وله مسار يتسم بالتفاوت من وقت لآخر. تستمر نوبة الاكتئاب لستة أشهر أو سنة إذا لم تعالج. وتعاود نوبة الاكتئاب الظهور مرة أخرى بعد علاجها (الانتكاسة).

    العلاج:

    ينم علاج الاكتئاب عادة في العيادات الخارجية وقد لا تستلزم مناظرة الحالة من قبل طبيب نفسي بل أن الطبيب العام أو المتخصص في تخصصات أخرى من الممكن أن يعالج الاكتئاب البسيط والمتوسط الشدة والخالي من المضاعفات.

    يحتاج مريض الاكتئاب للتنويم بالمستشفى في حالات معينة مثل:
    1) وجود ميول انتحارية.
    2) عدم وجود دعم اجتماعي كافي.
    3) اكتئاب شديد جدا. مثل وجود حالة تخشبية.
    4) عدم قدرة المريض أو أهله على التحكم بالحالة.
    5) وجود أعراض ذهانية شديدة.
    6) إجراء الفحوص الطبية أو إجراء علاجي مثل الجلسات الكهربية.

    العلاج النفسي.
    العلاج الدوائي.
    العلاجات الجسمانية الغير دوائية: كالعلاج بالجلسات الكهربية, والعلاج الضوئي.

    أفضل النتائج تتحقق بالجمع بين العلاج الدوائي والنفسي معا. يجب الانتظام في أخذ العلاجات المضادة للاكتئاب بالجرعة والفترة التي يحددها الطبيب وعدم التوقف عن أخذ العلاج من قبل المريض أو ذويه وبالذات في الثلاثة أشهر الأولى.
    في حالات من الاكتئاب التفاعلي قد يكون العلاج الوحيد هو الدعم والمساندة وتزول الأعراض بزوال السبب أو المشكلة المسببة للأعراض.
    avatar
    Dr.MaLeK
    المدير العام
    المدير العام

    المزاج :
    عدد المشاركات : 9702
    العمر : 28
    السنة : خامسة
    المزاج : مبسوط بطلتكم الحلوة

    رد: الاكتئاب وعلاجه

    مُساهمة من طرف Dr.MaLeK في الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 5:33 pm

    شكراااااااااااااااا دايموند على الموضوع

    وطبع رح تدرسي مضادات الاكتئاب بالتفصيل الفصل التاني بالأدوية

    وهي رح كملك الموضوع متل ما اخدناه باالأدوية 2



    مضادات الاكتئاب

    ـ مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAD):

    ـ تعمل هذه المركبات على تثبيط إعادة قبط النواقل مثل النورأدرينالين والسيروتونين من قبل الأعصاب وتطيل بذلك مدة تأثيرها وهنا تحصل تغيرات ثانوية تتمثل بتناقص عدد مستقبلات بعض النواقل العصبية.

    ـ لا تزال الآلية الكاملة لعمل هذه المركبات غامضة.

    ـ يمكن أن تكون مضادات الاكتئاب ذات الخصائص المركنة ( مثل: Amitriptyline ، Doxepin Trimipramine) أكثر نفعاً للمرضى الذين يعانون من حالات شديدة من القلق والهياج.

    ـ أما مضادات الاكتئاب ذات الخصائص المركنة أو المنبهة الضعيفة (مثل: Imipramine Clomipramine، Nortriptiline) فهي أكثر فائدة للمرضى الذين يعانون من الوسن.

    ـ ويجب استخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات بحذر في حالات الزرق ، احتباس البول ، تضيق البواب ، ضخامة الموثة لأنها ذات تأثير مضاد للكولين.

    ـ يمكن التقليل من أعراض ذلك التأثير الجانبي السابق ببدء العلاج بجرعات منخفضة ثم رفعها تدريجياً.

    ـ تتجلى الاستجابة الدوائية بجعل نوم المريض أفضل ، وتوقف تدهور وزنه في البداية ثم يتبعه تسارع في التفكير والكلام والفعالية (النشاط) ، وفي النهاية يرتفع المزاج (تتحسن الحالة النفسية) بيد أنه يمكن أن يستمر القلق.

    ـ وتختلف مدة العلاج تبعاًُ للحاجة ومن المفضل أن تستمر لمدة أشهر لا أسابيع.

    ـ لا يشفى بعض المرضى المصابين بالاكتئاب بشكل كامل بل يعانون من متلازمة مزمنة يمكن السيطرة عليها بمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAD).

    تشمل الاستطبابات الأخرى لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات: حالات الرهاب والوسواس القهري ، والتبول الليلي اللاإرادي عند الأطفال.

    2 ـ الترازودون (Trazodone):

    ـ تفيد خصائصه المركنة في علاج القلق المرافق للإكتئاب ويبدي تأثيراً مضاداً للسيروتونين وحاجباً لمستقبلات ألفا (2) كما أنه لا يمنع إعادة قبط النورأدرينالين لكنه قد يفعّل مسالكه، ولا تزال آلية تأثيره المضادة للاكتئاب غير محددة بدقة.

    ـ وتعد خصائص الترازودون المركنة مفيدة في علاج القلق المصاحب للإكتئاب.

    ـ ويلاحظ أن تأثيراته الجانبية المضادة للكولين أقل من تلك التي تحدثها مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات ، بالإضافة إلى أنه أقل إحداثاً للاختلاجات أو السمية القلبية في حالات تجاوز الجرعة.

    3 ـ مضادات الاكتئاب رباعية الحلقات:

    ـ يعمل Mianserin على تعزيز تحرر النورأدرينالين ويثبط قبط السيروتونين نسبياً ويحجب مستقبلاته .

    ـ يملك الـ Mianserin تأثيراً مركناً بينما لا يملك الـ Maprotiline (رباعي حلقة آخر) هذا التأثير.

    4 ـ مثبطات إعادة قبط السيروتونين:

    ـ تثبط هذه المركبات إعادة قبط السيروتونين (5HT) رافعة تركيزه في المشابك العصبية.

    ـ ويبدو أن تأثيرها خفيف أو معدوم على إعادة قبط بقية النواقل العصبية المركزية،
    وبالتالي فهي معدومة التأثيرات الجانبية الكولينية أو النورأدرينالية (مثالها: Fluoxetine).

    5 ـ الكاربامازيبين (Carbamazepine) :

    ـ مضاد للإختلاج ، يعالج الذهان الهوسي الاكتئابي غير المستجيب على الليثيوم والمرضى الذين يعانون من مزاج متعدد يتأرجح على مدار السنة.

    ـ يؤثر الكاربامازينين بتثبيط انفراغ الشحنات الكهربائية في مستوى الجهاز الحوفي (الجسم الحوفي).


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد و حــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدة

    متى ما نبذنا الانانية وحرصنا على المصلحة العامة سنبني مجتمعا يشرفنا



    avatar
    تشي غيفارا
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المشاركات : 1763
    العمر : 30

    رد: الاكتئاب وعلاجه

    مُساهمة من طرف تشي غيفارا في الأربعاء أكتوبر 07, 2009 12:37 am

    يسلموا دايموند وميسي على الموضوع الرائع
    وبصراحة الاكتئاب من المشاكل الخطيرة في وقتنا الحاضر
    avatar
    DIAMOND
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المشاركات : 300
    العمر : 28

    رد: الاكتئاب وعلاجه

    مُساهمة من طرف DIAMOND في الجمعة أكتوبر 09, 2009 5:09 pm

    شكرا ميسي & تشي غيفارا ع مروركم وع اضافتك ميسي يلي خلت الموضوع غني ومتكامل

    زائر
    زائر

    رد: الاكتئاب وعلاجه

    مُساهمة من طرف زائر في السبت سبتمبر 04, 2010 6:58 am

    مشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكور دايموند ومشــــــــــــــــــــكور ميسي على الإغناء

    بس انا اول مرة بعرف انو الاكتئاب مرض وراثي عنجد غريبة

    صدمة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 20, 2017 4:09 am